نتنياهو يغري الناخب الاسرائيلي بضم المستوطنات والجولان وغور الاردن

20:07 2019-09-10

هواكم: اعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، إنه سيفرض السيادة الإسرائيلية على غور الأردن وشمال البحر الميت والمستوطنات بعد الانتخابات.

وشدد  في كلمته على أنه على الجيش الإسرائيلي التواجد في كل غور الأردن، وأن الحكومة المقبلة ستقوم بخطة لتقوية المستوطنات في المنطقة.

وتاتي تصريحات رئيس حكومة الاحتلال قبل اسبوع واحد من الانتخابات الاسرائيلية التي يحتاج الفوز فيها بشكل ملح تفاديا لاعتقالة بتهمه الفساد وخيانة الامانة والرشوة 

ويبدو ان رئيس حكومة الاحتلال يسعى الى كسب اصوات المستوطنين والمتشددين للبقاء في منصبه.

وكانت تغريده لـ الصحفي الإسرائيلي، باراك رفيد، على تويتر، افادت ان مسؤول إسرائيلي أبلغه أن البيان الذي سيدلي به نتنياهو، مساء اليوم، يتعلق بنيته تنفيذ عمليات ضم في الضفة الغربية المحتلة.


وردا على المعلومات التي تداولتها وسائل إعلام إسرائيلية، حذر رئيس الوزراء الفلسطيني، محمد اشتية، من إمكانية إعلان تل أبيب ضم مناطق من الضفة الغربية، ضمن محاولات نتنياهو لكسب الأصوات في الانتخابات المقبلة.

وجاء تحذير اشتية خلال لقائه، الثلاثاء، في مكتبه بمدينة رام الله، القنصل الإسباني العام في القدس إغناسيو غارسيا هولديكاساس، حيث أطلعه على آخر التطورات والمستجدات السياسية.

وقال رئيس الوزراء الفلسطيني إن "أرض فلسطين ليست جزءا من الحملة الانتخابية لنتنياهو، وإذا كان يعتقد أنه بضم الكتل الاستيطانية سيربح الأصوات الانتخابية على المدى القريب، فهو وإسرائيل الخاسران على المدى البعيد".

وتابع: "نتنياهو هو المدمر الرئيس لعملية السلام، وأي حماقة يرتكبها سوف تعكس نفسها سلبا عليه محليا ودوليا".

ودعا اشتية إسبانيا ودول الاتحاد الأوروبي للمسارعة والاعتراف بالدولة الفلسطينية، لما في ذلك من دعم لحل الدولتين، في ظل المخاطر التي تواجه إقامة الدولة الفلسطينية على حدود عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية.

التعليقات

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا نتحمل مسؤولية الأراء الورادة بهذه التعليقات

لا يوجد تعليقات في الوقت الحالي!

أضف تعليقك

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا نتحمل مسؤولية الأراء الورادة بهذه التعليقات