سياسية أمريكية هربت للزواج من حبيبها قبل 31 عامًا.. واليوم تبدأ معركة طلاقهما

19:00 2019-09-10

هواكم: كشفت مصادر مُطلعة بأن زوج المرشحة الجمهورية السابقة لمنصب نائب رئيس الولايات المتحدة "سارة بايلن"، يسعى للحصول على الطلاق من زوجته بعد زواج استمر 31 عامًا.

ويبدو أن "تود"، الذي يشار إليه بـ"الرجل الأكثر أناقة في ألاسكا"، قد رفع أوراق الطلاق الى محكمة أنكوريج في ولاية ألاسكا بشكل سري، إلا أن استخدام الأحرف الأولى من اسمي الزوجين وتاريخ زواجهما وولادة أصغر أطفالهما هو ما أدى الى كشف القضية للرأي العام.

وبحسب أوراق  المحكمة، فإن "تود" أوعز سبب طلاقه من زوجته هو "أنهما عاجزان عن العيش معًا كزوج وزوجة".

وكانت سارة قد هربت مع زوجها "تود" في آب / أغسطس 1988، في المدرسة الثانوية، وبعد ولادة طفلهما الأول في نيسان / أبريل 1989، ساعدت زوجها في نشاطه التجاري في صيد الأسماك.

وبرزت عائلة "بايلن" إلى الواجهة خلال الحملة الانتخابية الرئاسية في 2008 عندما اختار المرشح الجمهوري "جون ماكاين" سارة بايلن مرشحة معه لمنصب نائبة الرئيس، وقد فاز يومها "باراك أوباما" و"جو بايدن".

وقد شاركت المرشحة الشعوبية وزوجها وهو صياد أسماك محترف ويعمل على منصات نفطية في البحر، في الكثير من البرامج التلفزيونية.

وبعد استقالتها من منصب حاكم ألاسكا انضوت ضمن حركة "حزب الشاي" المحافظ جدًا التي مهدت لوصول "دونالد ترامب" إلى السلطة.

يذكر ان سارة عملت بعد التخرج كمذيعة رياضية ثم عملت كمراسلة رياضية لجهة "وادي مات سو".

التعليقات

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا نتحمل مسؤولية الأراء الورادة بهذه التعليقات

لا يوجد تعليقات في الوقت الحالي!

أضف تعليقك

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا نتحمل مسؤولية الأراء الورادة بهذه التعليقات