الإسترليني ينخفض إلى أدنى مستوى في عامين وسط بلبلة البريكست

16:11 2019-09-03

هواكم: هبط سعر صرف الجنيه الإسترليني إلى أدنى مستوى في عامين مقابل الدولار، مع تأثر معنويات الأسواق باحتدام الخلافات السياسية في بريطانيا بشأن الخروج من الاتحاد الأوروبي، واحتمال تنظيم انتخابات مبكرة.

وتدنى سعر الإسترليني قرابة الساعة 6:40 بتوقيت غرينتش إلى 1.1972 دولار، قبل أن يعود ويرتفع حوالى 7:00 إلى 1.1982 دولار.

ويأتي هذا التراجع بالتزامن مع استئناف البرلمان العمل للتصويت على خطة تمنع رئيس الوزراء بوريس جونسون من مغادرة الاتحاد الأوروبي بدون اتفاق.

وقال محللون إن الجنيه يتأثر سلبا بإمكانية الخروج بلا اتفاق، واحتمال تكوين حكومة بقيادة الزعيم العمالي جيريمي كوربن، إذ يثير برنامجه الذي يميل إلى اليسار مخاوف قطاع الأعمال، بالإضافة إلى المزيد من الغموض حول المستقبل.

وقال كريغ إرلام المحلل لدى شركة أواندا للتداول بالبورصة متحدثا لوكالة الأنباء الفرنسية "لدينا خيار ما بين تزايد خطر البريكست بدون اتفاق، واحتمال قيام حكومة بقيادة كوربن" الذي يثير برنامجه الشديد التوجه إلى اليسار مخاوف أوساط الأعمال. وأضاف "أو كذلك المزيد من الغموض حول المستقبل" مضيفا "أي من هذه الخيارات لا يبدو مواتيا بصورة خاصة للجنيه".

ومع استئناف النواب العمل الثلاثاء، يعتزم نواب محافظون "متمردون" على جونسون تأييد المعارضة سعيا لفرض تأجيل جديد للبريكست يمنع الخروج من الاتحاد الأوروبي بدون اتفاق.
     
وتجري عملية تصويت أولى على الجدول الزمني للبريكست مساء الثلاثاء في مجلس العموم، وإن كانت النتيجة سلبية للحكومة يعتزم جونسون طرح مذكرة لتنظيم انتخابات تشريعية في 14 أكتوبر/تشرين الأول، وفق ما أوضح مسؤول حكومي.

المصدر : وكالات

التعليقات

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا نتحمل مسؤولية الأراء الورادة بهذه التعليقات

لا يوجد تعليقات في الوقت الحالي!

أضف تعليقك

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا نتحمل مسؤولية الأراء الورادة بهذه التعليقات